شموع الحب



 
الرئيسيةمجلة شموع الحباليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 ملخص مميز لمنهج القراءة والنصوص الصف الثانى الإعدادى الفصل الدراسى الثانى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أشرف على



ذكر عدد المساهمات: 3610
تاريخ التسجيل: 16/03/2013

مُساهمةموضوع: ملخص مميز لمنهج القراءة والنصوص الصف الثانى الإعدادى الفصل الدراسى الثانى   السبت أبريل 27, 2013 10:48 am

ملخص مميز لمنهج القراءة والنصوص الصف الثانى الإعدادى الفصل الدراسى الثانى
الكنز .... قبل أن يضيع
إن للوقت مفاهيم متعددة ومتباينة، تداولتها الأجيال المتعاقبة عبر السنين والعصور، واختلف فى تفسيرها العقول بحسب أهداف كل جيل ومشاربه، ولكن اتفق الجميع على أهميته وعلى أنه الكنز الذى إذا قدره الإنسان، وعرف كيف يستخدمه، استطاع أن يملك كل شيء.
وفيما يلى عرض لبعض الأقوال التى قيلت عن هذا الكنز:
- "الوقت كالسيف إن لم تقطعه قطعك" (قول عربى مأثور).
- "الحكمة أن تضيف حياة إلى سنواتك بدل أن تضيف سنوات إلى حياتك" (زكى نجيب محمود).
- "إذا ضيعت الوقت وأنت شاب ضيعك الوقت وأنت كهل" (شكسبير).
ونسوق إليك هذه القصة، علها تبين لك قيمة الوقت:
قام أستاذ جامعى، فى قسم إدارة الأعمال بإلقاء محاضرة عن أهمية تنظيم الوقت وإدارته، حيث عرض مثالا حيا أمام الطلبة لتصل الفكرة لهم .. كان المثال عبارة عن اختبار قصير، فقد وضع الأستاذ دلوا على مائدة ثم أحضر عددا من الصخور الكبيرة، وقام بوضعها فى الدلو بعناية، واحدة تلو الأخرى، وعندما امتلأ الدلو سأل الطلاب: "هل هذا الدلو ممتلئ"؟
قال بعض الطلاب "نعم".
فقال لهم: "هل أنتم متأكدون؟" ثم سحب كيسا مليئا بالحصيات الصغيرة من تحت المائدة، وقام بوضع هذه الحصيات فى الدلو، حتى امتلأت الفراغات الموجودة بين الصخور الكبيرة.
ثم سأل مرة أخرى: "هل هذا الدلو ممتلئ"؟
فأجاب أحدهم: "ربما لا"
استحسن الأستاذ إجابة الطالب، وقام بإخراج كيس من الرمل، ثم سكبه فى الدلو حتى امتلأت جميع الفراغات الموجودة بين الصخور ..... وسأل مرة أخرى: "هل امتلأ الدلو الأن"؟
فكانت إجابة جميع الطلاب بالنفى. بعد ذلك أحضر الأستاذ إناء مليئا بالماء وسكبه فى الدلو حتى امتلأ. وسألهم "ما الفكرة من هذه التجربة من وجهة نظركم"؟
أجاب أحد الطلبة بحماس: "إنه مهما كان جدوا المرء مليئا بالأعمال، فإنه يستطيع عمل المزيد والمزيد بالجد والاجتهاد".
أجابه الأستاذ: "صدقت ... ولكن ليس ذلك هو السبب الرئيسى .... فهذا المثال يعلمنا أنه لو لم نضع الصخور الكبيرة أولا، ما كان بإمكاننا وضعها أبدا.
... ثم قال: "قد يتساءل البعض: وما الصخور الكبيرة؟ فأقول له إنها هدفك فى هذه الحياة، أو مشروع تريد تحقيقه كتعليمك وطموحك، أو إسعاد من تحب، أو أى شيء يمثل أهمية كبرى فى حياتك.
تذكروا دائما أن تضعوا الصخور الكبيرة أولا ... وإلا فن يمكنكم وضعها أبدا ..."
والآن عزيزى التلميذ / عزيزتى التلميذة ... ما الصخور الكبيرة فى حياتك (أهدافك الكبرى)؟
عليك من الآن، دون تأخير أو إبطاء أن تقوم بوضعها فى الإناء (حياتك) من فورك.

الخلق .... كنز لا يفنى
".... الخلق هو شعور المرء بأنه مسئول أمام ضميره عما يجب أن يفعل، لذلك لا أسمى الكريم كريما حتى تستوى عنده صدقة السر وصدقة العلانية، ولا الرحيم رحيما حتى يبكى قلبه قبل أن تبكى عيناه، ولا العادل عادلا حتى يقضى على نفسه قضاءه على غيره، ولا الصادق صادقا حتى يصدق فى أفعاله صدقه فى أقواله.
لا ينفع المرء أن يكون زاجره عن الشر خوفه من عذاب النار، أو خوفه من القانون، وإنما ينفعه أن يكون ضميره قائده الذى يهتدى به، ومناره الذى يستنير بنوره فى طريق حياته.
الخلق هو الدمعة التى تترقرق فى عيون الرحيم كلما وقعت عينه على منظر من مناظر البؤس.
الخلق .... هو الصرخة التى يصرخها الشجاع فى وجه من يجترئ على إهانة وطنه، أو العبث بكرامة قومه، وجملة القول: الخلق هو أداء الواجب لذاته، بقطع النظر عما بترتب عليه من النتائج، فمن أراد أن يعلم الناس مكارم الأخلاق فليحى ضمائرهم، وليثبت فى نفوسهم الشعور بالرغبة فى الفضيلة والنفور من الرذيلة ..."
.. نعمة العقل ....
كان الأسد الصغير فى العرين منتظرا عودة أبيه، حين دخل عليه حارسه القرد صارخا لقد اصطاد ابن أدم أباك الملك".
زمجر الأسد غاضبا وقال: "سأثأر لأبى وأبطش بابن أدم هذا، لقد صدق ظن أبى حينما حذرنى مرارا وتكرارا".
سار الأسد على الطريق حتى رأى حصانا جامحا قادما يجرى، فسأله: "ما بك؟"
قال الحصان: "يقولون إن ابن أدم قادم من هذا الطريق".
تعجب الأسد وقال: "كيف تخاف ابن أدم، ولك أرجل قوية يمكنها أن تطيح به؟"، فأجاب الحصان: إنك لا تعرفه يا سيدى. لقد خدع أبى، وكان أحكمنا وأكثرنا فطنة، نحن معشر الجياد، فقد قابل أبى وهو يأكل، فقال له: لماذا تتعب رقبتك الجميلة؟، واقترح عليه أن يطعمه البرسيم فى فمه وهو معتدل، ووعده أن يقوم بهذا كل يوم ... ولكنه فى اليوم التالى اعتذر لأبى بأنه متعب، ولن يستطيع إطعامه، ثم اقترح عليه أن يقوم أبى بحمله على ظهره وهو يطعمه فوافق أبى، فما أن جلس أبن ادم على ظهر أبى حتى ظل يحمله بقية عمره فأرجوك يا أميرنا إن قابلت ابن ادم أن تخلصنا منه".؟
زمجر الأسد متوعدا: "يا ويله منى؟؟ سأثأر لنفسى، ولأبى، ولأبيك أيها الحصان".
مضى السد فى طريقه وهو يفكر، حتى رأى جملا قادما من بعيد.
انتفض الأسد الصغير، وكشر عن أنيابه معترضا الجمل قائلا: "لابد أنك ابن ادم، سوف أفتك بك".
فبادره الجمل قائلا: "لا يا مولاى، إننى جمل هارب من ابن أدم".
رد الأسد: "أنت أيضا مع طولك وضخامة جسمك؟
يا للعجب!!" قال الجمل: "يا مولاى إنه يمتلك سحرا أسمه العقل"، ثم مضى مسرعا: تملك الأسد غيظ رهيب، وما إن أفاق من ثورته وفتح عينيه، حتى وجد رجلا عجوزا يحمل كيسا على ظهره، ويسير ضعيفا فهجم عليه متوعدا، وقال فى غلظة: "هل أنت ابن أدم؟"
رد العجوز فى ضعف: "أنا إنسان ضعيف يا مولاى".
هدأت ثورة السد وقال: "إن شكلك يوحى فعلا بالضعف" .. فبادره العجوز: "عندك حق إن لابن أدم منظرا رهيبا وقوة شديدة".
بدت على السد علامات الخوف، وقال محولا زمام الحديث: "ولكن قل لى يا إنسان إلى أين أنت ذاهب؟"
رد العجوز:" إنى أبحث يا مولاى عن أخشاب فى الغابة، فصنعتى نجار، أصنع البيوت لتحمى الخلق من الأشرار".
فكر الأسد برهة، وقال:" إنها فكرة عظيمة، اصنع لى بيتا الآن".
ابتسم ابن أدم، وقال مستسلما: "سمعا وطاعة يا مولاى".
وبينما العجوز يصنع القفص، ابتسم الأسد قائلا لنفسه: "لك أن تخاف من ابن أدم، فأنت ضعيف جدا، كما أن وقت غذائى قد حان... لذلك سوف أفترسك بعد أن تصنع البيت".
ثبت العجوز جوانب القفص بقوة وأعد بابا متينا للقفص، ثم قال للأسد مشيرا إلى باب القفص: "لقد انتهيت يا مولاى من صنع البيت، فلتتفضل لنرى ما يناسبك مقاسه أم لا؟".
وما كاد الأسد يدخل القفص، حتى أحكم العجوز إغلاق الباب قائلا:
"والآن يا مولاى أعرفك بنفسى، أن ابن آدم!!".
راح الأسد يزار زئيرا شديدا، بينما نظر العجوز إلى السماء ورفع يديه، وقال: "لك الحمد يا ربى أن ميزتنى عن الحيوان بالعقل فنجوت".

الفلاح
أنا الفلاح فى مصرا
فلا تبقى يدى قفرا
فمن نخلى لكم رطب
ومن حقلى لكم قصب
ومن غنمى لكم عهن
وفى طيرى، ولا من
سأنميها زراعات
وأكثر من نقابات
وأحفظ ذلك الوادى
وأسلمه لأولادى
أرد ترابها تبرا
بواديها، ولا فقرا
ومن كرمى لكم عنبا
وقطنى يجلب اليسرا
ومن بقرى لكم سمن
منافع جمة أخرى
بماشية وآلات
وأنهض نهضة كبرى
تراث أبى، وأجدادى
عزيزا، سائدا، حرا

اختراعات عربية
العرب صنعوا الحضارة:
هذه حقيقة يؤكدها التاريخ، فمنذ القرن الثانى الهجرى بدأ العرب نهضة علمية فى الفلك والهندسة والطب والفيزياء، والكيمياء وغيرها مما سبقوا به العالم، فمن المعروف أن أول محاولة للطيران قام بها الشاعر، الفلكى، الموسيقى عباس بن فرناس، عندما حاول اختراع ماكينة طيران. وفى عام 852 م، قام بالقفز من فوق منارة الجامع الكبير فى مدينة طرابلس بالأندلس، وكان يستخدم قطعة قماش تشبه المظلة الآن، كما نبغ من العرب فى فنون الطب والجراحة علماء وأطباء كانت مؤلفاتهم تدرس فى أوروبا قرونا، ومنهم ابن سينا، الذى درس عديدا من الأمراض، وقام بتشريح العين، وله السبق فى الحقن بالإبر تحت الجلد، والعلاج بالموسيقى، وله كتاب بعنوان (القانون) فى الطب.
ومن علماء العرب البارزين فى الطب (الرازى) صاحب كتاب (الحاوى)...
كما اخترع العرب الأدوات والمعدات الجراحية، فاخترع الزهراوى وحده أكثر من مائتى أداة للجراحة فى القرن العاشر الميلادى، وقسمها إلى مجموعات: بعضها لجراحة الصدر، وبعضها لجراحة البطن، ...... وهكذا.
ومع ركوب العرب البحار وتعدد رحلاتهم البحرية فى المحيط الهندى والبحر المتوسط، ومع كثرة السحب والغيوم وانعدام الرؤية، توصلوا لاختراع الإبرة المغناطيسية (البوصلة)، والتى كانت فتحا فى تاريخ البشرية، وذلك بحك الإبرة على المغناطيس، ثم وضعها فوق إناء فيه ماء، بحيث تطفو على عودين صغيرين من الخشب. فتتجه نحو الشمال، ثم جاء عالم البحار أبن ماجد، فاخترع أول إبرة جالسة على سن، لكى تتحرك حركة حرة، دون الحاجة إلى وعاء الماء.
أبحاث الضوء:
كان العرب أول من فكر فى الضوء وكيفية استخدامه، ويعد ابن الهيثم من عباقرة العرب الذين ظهروا فى القرن العاشر الميلادى فى البصرة، وقد نزل مصر، وعاش فيها. ومن أهم إنجازاته اكتشاف (الخزانة ذات الثقب)، التى يمكن اعتبارها الخطوة الأولى لاختراع الكاميرا، ولم تتوقف أبحاث الضوء عند الحسن بن الهيثم، فجاء أبو ريحان البيرونى بعده، وأثبت أن سرعة الضوء يمكن قياسها بسرعة الصوت، وهو ما فتح الباب فيما بعد لاختراع أشعة الليزر المعروفة الأن.
ليلي عبد المنعم، صاحبة مائة اختراع معاصر (2003)م
تعتبر ليلى عبد المنعم أول مخترعة عربية تحصل على وسام الاستحقاق من مؤتمر جلوبل للاختراعات الحديثة الذى ينعقد سنويا فى العاصمة البريطانية لندن، لاختراعاتها التى تزيد على مائة اختراع، ومنها حوائط التيومين والحديد المنصهر المقاومة للزلازل والصواريخ، والصالحة لكل الأبنية على اختلافها، ومواسير المياه والصرف الصحى المقاومة للتآكل، وجهاز إجهاد القلب رياضيا، وخيمة بالطاقة الشمسية، وغيرها كثير فى مجالات الطب، وفروع الهندسة.
أنت أيضا مخترع:
إن الاختراع لا يرتبط بمرحلة عمرية، بل إن هناك اختراعات كثيرة من عقول الأطفال، فعلى سبيل المثال، اختراع طفل عربى عمره اثنا عشر عاما ساعة تعليمية، وجهاز هاتف يخدم ذوى الاحتياجات الخاصة، واخترع مجموعة من الأطفال مكتبة صغيرة على شكل إنسان آلى، مستخدمين صناديق الحلوى القديمة وعلب المياه الغازية ووضعوها فى آخر الفصل.
ويمكنك أن تكون مخترعا ... كل ما عليك أن تبدأ بفتح آفاق عقلك وتسبح بخيالك، لتفكر فى حلول لأية مشكلات، تصادفك أو تسمع عنها.
تبارك الله .... أحسن الخالقين
( هذه الآيات في كتاب الدين ، و أولها : إن الله فالق الحب و النوى )
أضف إلى قاموسك:
فالق: الفلق هو الشق، والمراد هنا (خالق).
سكنا: هو كل ما يسكن إليه، والمقصود هنا الرحمة.
حسبانا: أى بحساب.
تؤفكون: تصرفون عن الحق.
قنوان: جمع قنو، وهو عنقود النخلة.
دانية: قريبة.
ينعه: نضجه.
اختراعات مستقبلية
الإنسان كائن مفكر، يسعى دائما لتطوير إمكاناته وأدواته، ويبحث عما يسهل له الحياة على الأرض، وما يحقق له الراحة والرفاهية. والإنسان المعاصر لم يعد يفكر فى ماضيه وحاضره فقط، وإنما يفكر فى مستقبله، ويسعى لاختراعات مستقبلية تساعده عندما يحتاج إليها فى الغد القريب، نقدم لك بعضا منها:
الكاميرا السوار:
تهتم بعض الشركات الآن بإنتاج كاميرا صغيرة الحجم على شكل سوار يمكن طيه حول معصم اليد لتصور كل الأحداث التى تقع طوال اليوم، وبالتالى تساعد فى الحفاظ على أمنك وسلامتك.
أجهزة متعددة فى جهاز واحد:
من الفكر التى يتم العمل عليها فى مجال الاختراعات، فكرة تجميع أكبر قدر ممكن من الأجهزة فى جهاز واحد، ومنه اختراع ساعة يد وهاتف محمول باستخدامات متعددة، فهو يعمل هاتفا، وجهاز عرض تليفزيونى على الحائط (مثل أجهزة العرض الملحقة بالكمبيوتر)، وكاميرا، وجهاز تسجيل، ومفكرة مواعيد، وراديو، وجهاز كمبيوتر، ومترجما آليا عن طريق المسح الضوئى .. ولك أن تدرك حجم الاستخدامات التى يمكن أن يقوم بها مثل هذا الجهاز.
النانوتكنولوجى، أمل المستقبل:
ومن الاختراعات التى سوف يتم استثمارها لصالح المستقبل، ما يطلق عليه تقنية النانوتكنولوجى، التى سيمكن من خلالها صنع سفينة فضائية فى حجم الذرة للإبحار فى جسد الإنسان، لتصويره من الداخل، أو لإجراء عملية جراحية والخروج من دون ألم، وكذلك صنع سيارة فى حج الحشرة، وطائرة فى حجم البعوضة، وزجاج طارد للأتربة وغير موصل للحرارة.
كذلك تقوم بعض الشركات المتخصصة فى الأغذية بإجراء بحوث علمية باستخدام النانوتكنولوجى لاختراع مشروبات مبرمجة، يمكن من خلالها شراء مشروب لا لون له ولا طعم، يتضمن جزيئات دقيقة من لون المشروب المطلوب وطعمه، عندما نضعه فى فرن كهربى للتسخين (الميكروويف) على تردد معين يصبح عندنا عصير ليمون، وعلى تردد آخر يصبح هو نفسه شراب التفاح ... إنه سحر العلم وروعته.
الليزر، الحاضر والمستقبل:
ومن الاختراعات المستقبلية ما يجرى فى بحوث استخدام الليزر (حزمة ضوئية ذات طاقة عالية) كجراح فى تشخيص الأورام المستعصية وإصلاح العيوب الوراثية للأجنة قبل الولادة. ومن خلال التحكم فى ضوء الليزر بواسطة الحاسوب يستغنى الطبيب عن كثير من الأدوات المعدنية، مما يعنى دقة فائقة فى هذه العمليات.
هكذا نرى أنفسنا على أعتاب مرحلة جديدة .... وأفكار جديدة، تتيح لكل إنسان الفرصة فى أن يفكر ويخترع ... فما الاختراع الذى تحلم بأن تقوم به؟

العلم واجب
العلم نور بين أيـ
والجهل أشبه بالظلا
العلم يعفى المرء فى الـ
فى العلم تخفيف لما
فى العلم توسيع لأبـ
فى العلم إصلاح المفا
أنا لا أوفى ذكر ما
يا قوم إن العلم بالـ
يا قوم إن العلم ثم
ـدى المرء فى كل المطالب
م يحفه من كل جانب
أعمال من ثقل المتاعب
يعرو الحياة من النوائب
ـواب التجارة والمكاسب
سد والعقائد والمذاهب
للعلم من غرر المناقب
إجماع محمود العواقب
العلم ثم العلم واجب


الكلمة
فى البدء كانت الكلمة ......
فى الختام تبقى الكلمة .....
كانت هاتان الجملتان أول كلمات نطق بها أبى، حين جلسنا معا، نكمل ما بدأناه فى الأسبوع الماضى عن حكاية اللغة العربية وجمالها وفضلها ...
قال أبى، مكملا حديثه: "يا بنى ... للكلمة قيمة كبيرة فى كل شيء فى حياتنا ... فلم يعرف أحد من شعوب العالم وأممه قدر الكلمة مثلما عرف العرب، وكانت إجادتهم للكلمة وفنونها مثار فخر بينهم ..ز وكان العرب يحتفون احتفاء عظيما بنبوغ شاعر أو بزوغ خطيب بينهم، بل إن رسول الله  نفسه، حين أراد أن يشير إلى بلاغة لسانه وفصاحه منطقه، قال مشيرا إلى أهمية الكلمة وفهمها وإدراكها: "أوتيت جوامع الكلم".
قلت لأبى: "هذه إشارة رائعة تبين قيمة الكلمة بين الناس وتأثيرها ... لقد قرأت أن العاقل من يملك لسانه، أما الغبى فهو من يملكه لسانه".
قال أبى: "عندك حق على الإنسان أن يتأمل كلمته، قبل أن ينطقها فيراجع ما فيها من قبح أو حسن، وأن يراعى ما يترتب عليها من أمور قد تنفع أو تضر، ولن يتمكن من ذلك إلا إذا أدرك لغته وعرف مواطن قوتها وجمالها ... فالكلمة لابد أن تكون مناسبة للموقف الذى تقال فيه ..".
سألت أبى قائلا: "إننى بحاجة إلى أمثلة أفهم بها دور الكلمة فى حياتنا ...."
ابتسم أبى قائلا: "حين يفى الإنسان مثلا بالتزام عليه نحو غيره نقول "أعطاه كلمة شرف" وحين نؤكد صدق حديث آخر نقول نطق كلمة حق وحين نعبر عن تصميمنا على اتخاذ قرار ما أو موقف ما نقول كلمة لا أثنيها وحين ننطق كلمة تعبر عن مشاعرنا بمنتهى الدقة نقول عنها كلمة معبرة وحين ننطق كلمة نقصد منها إغاظة أحد أو إثارة غضبه نقول كلمة مستفزة والأمثلة كثيرة لا حصر لها لأن الكلمة تتنوع بتنوع الحياة وتختلف باختلاف أحداثها ومواقفها.
قلت منبهرا ما رأيك يا أبى لو قلت إن اللغة بحر لا شطآن له وأمواجه هو الكلمات.
أجابنى أبى: "أحسنت يا ولدى هذا تشبيه جميل يدل على مدى ثراء اللغة".
استأذنت أبى لأعاود مذاكرة دروسى قائلا: "يا أبى حفظك الله إننى أحب دروس اللغة، وأنت جعلتنى الآن أعرف السبب".
قال أبى مبتسما: "بارك الله فيك يا بنى ...".

لغة خالدة
" ...... اللغة العربية التى نستخدمها اليوم هى من أقدم اللغات الحية على وجه الأرض، فقد أمضت من الزمان ما يزيد على ألف وستمائة سنة .. منتشرة فى معظم أرجاء المعمورة، يتحدث بها مليار وربع مليار من البشر، وليس سكان الوطن العربى - وحدهم - كما يعتقد كثيرون.. لقد جمعت اللغة العربية إلى كونها لغة الدين والعبادة، أنها غدت العلم والأدب والسياسة والحضارة، على اختلاف ملامحها، سواء أكانت فارسية أم يونانية أم هندية، وجمعت بينها تلاحم رائع، فأصبحت لغة ممثلة لحضارة واحدة، لها رؤية إنسانية فريدة ... بدليل وجود آلاف من الكلمات العربية فى اللغات الغربية ... إن أهمية اللغة العربية تكمن فى أنها المفتاح إلى الثقافة العربية، وهى بذلك تتيح لمتعلميها الاطلاع على كم حضارى وفكرى هائل لأمة، تربعت على عرش الدنيا عدة قرون، وأنتجت إرثا حضاريا فى مختلف الفنون وشتى العلوم، التى ظلت مرجعا مهما من مراجع العلماء الغربيين، ممن درسوا المؤلفات العربية العلمية وقتها ..
وليس هناك أدل على ذلك من تلك الرغبة المتزايدة اليوم من تعلمها من غير الناطقين بها، فى مختلف أرجاء العالم، للتواصل مع أهل اللغة من جانب، أو التراث العربى والإسلامى من جهة أخرى ... ذلك الإقبال الذى لا تستطيع المؤسسات الرسمية أو الهيئات التعليمية القيام به وحدها ...
إن اللغة العربية هى أكثر اللغات الحية فرصة لأن تكون لغة عالمية ..ز بكل ما تعنيه الكلمة ..."
بهذه الكلمات الرائعة اختتم رئيس المجلس الثقافى البريطانى، فى لندن، مقاله هذا، الذى نشر ضمن جزء من مقال للأستاذ حليم فريد تادرس، وهو من الغيورين على هذه اللغة الخالدة المباركة...
هل يمكننا أن نتعلم الدرس!!!
هل يمكننا أن نكون أكثر حرصا على لغتنا!!!
هل يمكننا أن نحتفظ للغتنا بخلودها!!!
الأمر يبدأ من عندك ... بمزيد من الحب ... ومزيد من الجد ... ومزيد من البحث، سوف تظل اللغة العربية لغة خالدة.
القراءة ... حياة للحياة
إن القراءة واحدة من المهارات الأربع الأساسية، التى يجب أن يمتلكها كل من يحب لغته ويحرص عليها.. وهانحن أمام واحد من أعظم من قرءوا اللغة العربية تحدثوا بها.. بل ومارسوا الكتابة بها.. إنه عملاق الأدب العربى.. عباس محمود العقاد.
يقول العقاد: " إن الفكرة الواحدة جدول منفصل.. أما الأفكار المتلاقية فهى المحيط الذى تتجمع فيه الجداول جميعاً، والفرق بينهما وبين الفكرة المنفصلة كالفرق بين الأفق الواسع والتيار الجارف، وبين الشط الضيق والموج المحصور..
وقد تبدو الموضوعات التى تتمثل بها هذه الأفكار، فى ظاهر الأمر أنها موضوعات تفترق فيما بينها افتراق الشرق من الغرب والشمال من الجنوب، وحقيقة الأمر أنها كلها مادة حياة، وكلها جداول تنبثق من ينبوع واحد وتعود إليه.. أشبه بالأمواج التى تتلاقى فى بحر واحد، وتخرج بنا من الجداول إلى المحيط الكبير..
لقد أدركت حين هويت القراءة أننى أبحث عن هذا كله، أو أن هذه الهواية تصدر من هذه الرغبة.. وأدركت حين هويت القراءة أننى أستطيع أن أضاعف فكرى وشعورى وخيالى كما تتضاعف الصورة بين مرآتين"
أضف إلى قاموسك:المهارات الأربع الأساسية:
هى: الاستماع والتحدث والقراءة والكتابة. المتلاقية: المتقابلة.
الأفق: مدى امتداد البصر.
الجارف:الذى يزيل كل شئ فى طريقه.
ينبوع:يقصد بها (مصدر)
تصدر: تنتج.
ماذا يريد أن يقول العقاد؟
" يقول العقاد إن الشخص الذى لا يقرأ مثل الفكرة الواحدة..0 وعندما يقرأ، فإنه يصبح مثل الفكر المتلاقية المختلفة كأمواج المحيط، الذى تصب فيه كل هذه الفكر.. ويصبح مثل للفرق الذى يصير إله الأفق الفسيح الممتد، عند مقارنته بالشط الضيق المحدود، أو عند مقارنة التيار الجارف بالموج المحصور..
ويدلل العقاد بأن هذه النتيجة التى توصل إليها كانت السبب وراء عشقه للقراءة، التى أتاحت له أن يبحث عن مادة الحياة، وكانت نتيجة رغبة جارفة فى أن يفهم هذه المادة سر تنوعها، بما يمنحه من فرص لا تتوافر فى غير القراءة، لأن يضاعف فكره وشعوره وخياله، كما يحدث للصورة حين تقع بين مرآتين"..

رجعت لنفسى فاتهمت حصاتى
وناديت قومى فاحتسبت حياتى

رمونى بعقم فى الشباب وليتنى عقمت فلمى أجزع لقول عداتي
أنا البحر فى أحشائه الدر كامن فهل ساءوا الغواص عن صدفاتى
أرى لرجال الغرب عزا ومنعة وكم عز أقوم بعز لغات
أرى كل يوم بالجرائد مزلقاً من القبر يدنينى بغير أناة
إلى معشر الكتاب والجمع حافل بسطت رجائى بعد بسط شكاتى
فإما حياة تبعث الميت فى البلى وتنيت فى تلك الرموس رفاتى
وإما ممات لا قيامة بعده ممات لعمرى لم يقس بممات

المنظر:
بهو كبير مفروش بالبسط الفخمة، والحوائط مكسوة بالستائر الغالية وفى صدر المجلس كرسى ضخم كأنه عرش السلطان، يجلس عليه قاضى القضاة وإلى يمينه ويساره حارسان، وإلى أقصى اليمين يقف حامل المحبرة له هيئة مهيبة، وبعض عامة الشعب يجلسون، وهناك حاجب يقف على مدخل للبهو، غير مدخل الجمهور.
الحاجب (منادياً): المتهم المحتال الماثل بين يدى قاضينا،
صاحب "كليلة ودمنة".
صوت فى القاعة: حكم عليه الحاجب قبل القاضى.
هل صار الحاجب فى منزلة القاضى..؟
(همهمة وضجة فى مدخل البهو، صوت سلاسل كثيرة.. يدخل عبد الله بن المقفع، يجر نفسه جرا من كثرة ما قيد به من السلاسل فى يديه وقدميه، والجنود يدفعونه بعنف).
صوت ثان: ماذا فعل، وقد شدوا للسلسلة يديه وقدميه.
صوت ثالث: قالوا ترجم أو كتب كتاب "كليلة ودمنة"..
كتاب ينطق فيه الحيوان
ويخرس فيه الإنسان
صوت رابع: أى زمان هذا.. إنى أحب"كليلة ودمنة".
صوت خامس: اصمت هذا زمن النور
زمن خليفتنا المنصور
قالوا إن المتهم مدان فهو مدان.
الصوت الثانى: الحمد لمولاى السلطان
فلقد نجانى من معصيته.
الصوت الخامس: ماذا تعنى؟
الصوت الثانى: أعنى أنى لم أغمس يوما فى محبرة إصبع، أنصت هذا هو حامل محبرة السلطان وصاحب ريشته يوشك أن يتكلم.
صاحب المحبرة: مولاى القاضى العادل، هذا المتهم الماثل فى حضرتكم خان السلطان، كتب كتاباً أنطق فيه الطائر والحيوان.
قاضى القضاة: أفصح يا حامل محبرة السلطان، كيف يخون السلطان من كتب كتاباً؟
صاحب المحبرة: مولاى الطالع فى ظلمتنا كالنجمة، من منكم أدرى بحال هذى الأمة، هذا المتهم الماثل لا يكتب إلا بالرمز ولا يعنى سوى الغمز أو اللمز.
قاضى القضاة: ما هذا يا حامل محبرة السلطان!!
أين الغمز وأين اللمز؟
صاحب المحبرة: فى سيرة مولاى السلطان.
لو كان أمينا غير جبان لكتب كتابا يفهمه القاضى والدانى، لكن "كليلة ودمنة" يا مولاى:
الراوى فيه الطائر والحيوان، والسامح فيه الإنسان.
وكأنا فى عصر لا يتكلم فيه المرء إلا بالرمز وشاع على ألسنة السوقة والغوغاء أصبح يقرؤه الخباز ويرويه الإسكافى ويفسره الحطاب.
قاضى القضاة: العدل هنا يقضى أن نسمع للمتهم
وأن يستدعى المتهم شهوده.
صاحب المحبرة: الفتنة يا مولاى
قاضى القضاة: ترفع هذى الجلسة على أن تعقد فى الأسبوع القادم.
(ختام المشهد الأول)
المنظر:
المنظر السابق نفسه: البهو الكبير المفروش بالبسط الفخمة.. لكن البهو مكتظ بالجمهور.
عبد الله بن المقفع:
مولاى دفاعى عن نفسى كان وما زال كتابى.. وكتابى مكتوب منسوج.
صاحب المحبرة: مولاى القاضى العادل، هذا المتهم يماطل والتهمة ساطعة كالشمس.
عبد الله بن المقفع: مولاى القاضى العادل سقت الموعظة بأسلوب حلو يفهمه العامة والخاصة، ما ذنبى أنك يا صاحب محبرة السلطان لا تفهم منه سوى الغمز أو اللمز.
صاحب المحبرة: قلت: كتابك ترجمة لكتاب غائب لكنا نعلم أنك أنت الجانى.
قاضى القضاة: العدل هنا يقضى استدعاء المتهم شهوده،
من تطلب من حيوانات كتابك يا عبد الله.
عبد الله بن المقفع: أطلب أن يستدعى الأسد.
صاحب المحبرة: أرسلنا بعض العسس لإحضار الأسد.. لكنا وجدناه مصابا بزكام، يخشى أن يعطس فى حضرة مولاى القاضى الموقرة فيسئ إلى المحكمة المحترمة.
عبد الله بن المقفع: أطلب أن يستدعى الثعلب.
صاحب المحبرة: مولاى القاضى أحتج.. الوقت ثمين ولهذا أطلب ألا يستدعى المتهم بعد الثعلب حيوانا آخر.
قاضى القضاة: العدل هنا يقضى أن يستدعى المتهم بعد الثعلب حيوانا آخر.
صاحب المحبرة: مولاى القاضى.. جاء الثعلب.
(يدخل الثعلب خائفا مقطوع الذيل)
قاضى القضاة: ما رأيك فى التهم المنسوبة لمؤلفك؟
الثعلب: مولاى القاضى هذا الكاتب لم ينصفنى طوال كتابه.
فالشر يلازمنى أبداً فى قصصه.
عبد الله بن المقفع: ما دخل كلامك هذا يا ثعلب بقضيتنا؟
صاحب المحبرة: مولاى القاضى التهمه ثابتة بشهادة شاهده
عبد الله بن المقفع: أراهم قطعوا ذيله،وإن لم يفعل ما أمروه قطعوا رأسه.
قاضى القضاة: لم يبق أمام المتهم المدان سوى أن يستدعى آخر حيوان.
عبد الله بن المقفع: أطلب أن يستدعى الجمل، وأمرى لله.
قاضى القضاة: ترفع هذى الجلسة، على أن تعقد فى الأسبوع القادم.

المنظر:
المنظر السابق: البهو الكبير المفروش بالبسط الفخمة.. لكن البهو ممتلئ عنه آخره بالجمهور، وهناك هدهد وسط صفوف الحضور.
قاضى القضاة:
هل حضر الجمل ليدلى بشهادته؟
صاحب المحبرة:
مولاى القاضى العادل، هرب الجمل وما ينشره فى المنفى يثبت ما هو منسوب لمؤلفه من قول الزور..
ضد خليفتنا المنصور.
قاضى القضاة:ماذا أشاع الجمل؟
صاحب المحبرة: الجمل يشيع بأن فرمانا صدر بقتل أرانب هذى البلدة.
قاضى القضاة: لكن لو صح الأمر.. لماذا يهرب؟
صاحب المحبرة: سئل هنالك بالمنفى
فأجاب بأنى حتى أثبت أنى جمل لا أرنب يتقطع لحمى بين السيف وبين الكرباج عبد الله بن المقفع:
مولاى القاضى.. هنالك أخر شاهد.
فالهدهد حاضر.. أرجو أن يشهد مولاى القاضى.
قاضى القضاة للهدهد: ما رأيك فى التهم المنسوبة لمؤلفك؟
الهدهد: مولاى القاضى إن كان الأسد مصاباً بزكام والثعلب مقطوع الذيل وشهد شهادة زور والجمل فى المنفى.. فماذا تنفع شهادة هدهد كى تنقذ رأس المتهم المترنح بين الكتفين..
صاحب المحبرة: مولاى القاضى الهدهد يحاور ويناور.
الهدهد: مولاى القاضى العادل، فى الساحة بجوار المحكمة هنالك أكوام الحطب معدة لعقاب المتهم.
قاضى القضاة: ماذا يعنى الهدهد.
أتقصد أنا لن نحكم بالعدل وأن عدالتنا صورية؟
الهدهد: مولاى القاضى العادل أعنى أن الكلمة فى منقارى صارت عوداً من قش لتكمل محرقة كتاب.
صاحب المحبرة: مولاى القاضى الهدهد يعنى أن التهمة ثابتة.
الهدهد: كلا لا أقصد ذلك يا مولاى القاضى العادل..
قاضى القضاة:لكن كلامك يوحى أن المتهم مدان.
الهدهد: لكن أكوام الحطب فى الميدان تفصح من غير لسان بأن المتهم مدان من قبل النظر ببرهان.
صاحب المحبرة: متواطئ آخر يا مولاى...
قاضى القضاة: يحبس الهدهد فى قمقم حتى الموت، وترفع هذى الجلسة ويؤجل النطق بالحكم.
(يسدل الستار، ويسود الظلام، ويعلو صوت يخاطب الحضور والقراء).
ما رأيكم فى حيثيات الدعوى؟ وبم سيحكم القاضى؟ فلتكتب أنت ختام المسهد على أن بالعدل تشهد!!

العدل أساس الملك.. به تستقيم أمور الحكم وتنصلح أحوال الرعية؛ فيأمن كل منهم على يومه وغده..
والحاكم العادل أساس العدل.. به ترسى مبادئ العدل ويسود الإنصاف أرجاء حكمه، فلا يظلم عنده صاحب حق، ولا يطمع فيه ظالم أو يأمل منه عفواً لا يستحقه..
وهذا الحديث الشريف لرسول الله (صلى الله عليه وسلم) يبين به الفضل العظيم الذى سيحظى به الحكام العادلون، حين يعرفون مكانتهم عند الله- سبحانه وتعالى.
يقول الحديث الشريف:
حدثنا أبو بكر بن أبى شيبة وزهير بن حرب وابن نمير قالوا: حدثنا سفيان بن عيينة عن عمرو (يعنى ابن دينار)، عن عمرو بن أوس عن عبد الله بن عمرو، قال ابن نمير وأبو بكر يبلغ به النبى (صلى الله عليه وسلم). وفى حديث زهير قال:
قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم):
"إن المقسطين، عند الله، على منابر من نور. عن يمين الرحمن عز وجل. وكلتا يديه يمين؛ الذين يعدلون فى حكمهم وأهليهم وما ولوا".
(صحيح مسلم).
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

ملخص مميز لمنهج القراءة والنصوص الصف الثانى الإعدادى الفصل الدراسى الثانى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» نحن والعالم المعاصر الصف الثامن إمتحان الفترة الاولى للعام الدراسى 2010 ــ 2011م
» الصف العاشر
» أزواج وزوجات من نوع مميز وخاص جدا
» ملخص لمادة الكيمياء للصف الحادي عشر
» ملخص دروس الثالثة إعدادي في التربية الإسلامية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شموع الحب ::  :: -
سحابة الكلمات الدلالية
اسئلة السادس ثانوى الرابع الاعدادي الثالث اولى الثانى الثاني الفصل الترم حاسب الاول عربية الخامس الابتدائى منهج الصف العربية علوم امتحان اللغة الاعدادى مذكرة للصف امتحانات