منتدى شموع

منتدى شموع


 
الرئيسيةمجلة شموع الحباليوميةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 موضوعا منتصر ومجاهد - طيار ومقاتل شرح رائع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المعلم المثالى



ذكر عدد المساهمات : 4368
تاريخ التسجيل : 16/03/2013

مُساهمةموضوع: موضوعا منتصر ومجاهد - طيار ومقاتل شرح رائع   الجمعة يوليو 19, 2013 9:27 pm

الشمس تميل نحو الغروب مسرعة كأنها تستحث الليل المظلم على الوصول طائرة مصرية مقاتلة يقودها طيار مصري اسمه منتصر ومعه زميله مجاهد تطير بأقصى سرعة لها كأنها في سباق مع الزمن .
لقد دمر العدو معظم ممر الطائرات وتسيد الجو وحلت كارثة النكسة المدوية بمصر كان كل هم منتصر بمجاهد عندما حلقا بطائراتهما أن يلحقا بالعدوأية خسارة قبل أن يتمكن من بسط نفوذه على سيناء .
شاهدا رتلا من مدرعات العدو دمراه بالكامل تبعه عدد من الدبابات التي وجهت مدفعيتها صوب الطائرة أصابتها قذيفة أصيب مجاهد إصابة بالغة هبط بمظلته في أحد وديان سيناء حاول منتصر الصمود بالطائرة التي اشتعلت ولم يكن أمامه مفر من الهبوط بمظلته فهبط بقرب مدخل كهف .
ورأي منتصر مشهدا لم يفارقه طوال حياته مجموعة من الذئاب يقودها ذئب له غرة بيضاء على شكل قوس في جبهته تحيط بمجاهد غير القادر على المقاومة رفع الذئب رأسه إلى أعلى فتوسطت قرص الشمس ثم خفض رأسه .
توقع منتصر ماذا حدث بعد ذلك لقد فتك الذئب ومجموعته بمجاهد وأرسل قرص الشمس آخر ضوء له معلنا قدوم ليل أسود كانت الليلة مساء الخامس من يونيو عام 1967 م وبعدها راح منتصر في غيبوبة عميقة أفاق منتصر غيبوبته فوجد نفسه في خيمة يحيط به أربعة رجال من بدو سيناء تحدث أكبرهم قائلا : حمدا لله على سلامتك يا ولدي أخبرنا كيف وصلت إلى هنا ؟ ومن أنت ؟ حكى منتصر القصة كاملة والدموع تملأ عينيه عندما تذكر زميله مجاهدا .. قال الشيخ : لا بأس يا بني لقد احتلت إسرائيل سيناء كلها وعلينا أن ننتظر حتى نعد الترتيبات اللازمة لعودتكم .
أقام منتصر بين البدو عشرة أشهر كاملة يرعى الغنم طوال النهار ويبيت في الخيمة ولم يكن يشغل باله إلا أمر واحد هو أن يعود إلى أهله بأقصى ما يمكن .. كان منتصر يعاني من أزمة نفسية حادة فكلما رأى قرص الشمس الأحمر كان يملؤه يقين بقرب عودته وكان يحزنه كذلك مشهد الذئب عندما رفع رأسه نحو قرص الشمس ثم افترس زميله مجاهدا
- تميل: تتجه وتنحدر× تستقيم - تستحث: تحفز - دمر: خرب × عمر – معظم: غالبية
- ممر: طريق (ج) ممرات – تسيد: سيطر وتحكم – حلت: نزلت × رُفعت - النكسة: عودة المرض والمراد الهزيمة – المدوية: الفادحة – هم: اهتمام - بسط: مد - نفوذه: قوته
- رتلا: مجموعة منتظمة (ج) أرتال - صوب: تجاه وناحية - الصمود: الثبات
- غرة: بياض في الجبهة أعلى الرأس (ج) غرر - بأس: لا ضرر (ج) أبؤس
1- صف منظر الشمس ؟
كانت الشمس تميل نحو الغروب مسرعة وكأنها تحفز الليل المظلم على الوصول .
2- من قائد الطائرة المصرية؟ وكيف كان يطير بطائرته؟
يقود الطائرة المقاتلة المصرية طياران مصريان وهما منتصر ومجاهد وتطير بهما الطائرة بأقصى سرعة وكأنها في سباق مع الزمن.
3- لماذا كانت المقاتلة المصرية تسابق الزمن؟
لتلحق بالعدو الإسرائيلي أي خسائر قبل بسط نفوذه في سيناء, بعد أن دمر معظم ممرات للطائرات المصرية وتسيد الجو.
4- ماذا فعل العدو في يونيو 67 ؟ وما اثر ذلك؟
دمر معظم ممرات الطائرات وسيطر على السماء فكانت نكسة 5 يونيو 1967م .
5- ماذا كان هم منتصر ومجاهد عندما حلقا بالطائرة ؟
كان همهما أن يلحقا بالعدو أية خسارة قبل أن يتمكن من بسط نفوذه على سيناء .
6- كيف ألحق منتصر ومجاهد خسائر في جيش العدو ؟
أثناء طيرانهما في الجو شاهدا رتلا من مدرعات العدو فهجما عليه ودمراه بالكامل.
7- ما مصير الطائرة المصرية بعد أن دمرت مدرعات العدو ؟
بعد أن نجح الطياران المصريان في تدمير مدرعات العدو شاهدا عددا من الدبابات الإسرائيلية التي وجهت مدفعيتها نحو الطائرة المصرية حتى أصابتها فاشتعلت وسقطت.
8- ما مصير كلا من منتصر ومجاهد بعد إصابة الطائرة؟
أثناء ضرب الدبابات الإسرائيلية للطائرة المصرية أصيب مجاهد إصابة بالغة هبط على إثرها في أحد وديان سيناء ومن شدة الإصابة لم يستطع أن يدافع عن نفسه أثناء هجوم الذئاب عليه فمات أما منتصر فحاول أن يحافظ على الطائرة ولكنها اشتعلت فلم يجد أمامه مفر من الهبوط بمظلته قرب مدخل لكهف في سيناء.
8- ما المشهد الذي رآه منتصر ولم ينساه طوال حياته ؟
رأى مجموعة من الذئاب يقودها ذئب له غرة بيضاء في جبهته علي شكل قوس تحيط بمجاهد الغير قادر على المقاومة ورفع الذئب رأسه إلي أعلي ثم خفضها ليقضي على مجاهد.
10- ماذا توقع منتصر بعد أن خفض الذئب رأسه ؟ وما أُر ذلك عليه؟
توقع منتصر أن الذئاب قد فتكوا بمجاهد, وأنه قضي عليه وراح في غيبوبة عميقة.
11- ما الذي أعلنه آخر ضوء من الشمس في هذا اليوم؟
أرسلت الشمس آخر ضوء لها في النهار معلنة قدوم ليل أسود مليء بالحزن والألم. ابتداء من يوم 5 يونيو 1967م
12- متى أفاق منتصر؟ وبماذا فوجئ؟
أفاق منتصر بعد وقت طويل, فوجد نفسه في خيمة ويحيط به أربع رجال من بدو سيناء.
13- بم سأل أكبر الرجال الأربع منتصر؟ وبم أجابه؟
حمد الرجل الكبير الله على سلامة منتصر ثم طلب منه أن يخبره كيف جاء إلى هنا؟ ومن هو؟ فحكي لهم منتصر قصته والدموع تملأ عينيه عندما تذكر زميله مجاهد.
14- بماذا أخبر الشيخ منتصر؟
أخبره الشيخ بان سيناء احتلت سيناء كلها, ولابد أن ينتظروا قليلا حتى يستطيعوا أن يدبوا له طريقة يعود بها لمصر.
15- كم أقام منتصر بين البدو ؟ وكيف قضاها؟
أقام منتصر بين البدو عشرة أشهر كاملة يرعى الغنم طوال النهار ويبيت في الخيمة ليلا يتذكر صديقه مجاهد ويفكر في الانتقام له ولمصر.
16- ما الذي كان يشغل بال منتصر وهو بين البدو ؟
لم يكن يشغل باله إلا أمر واحد هو أن يعود إلى أهله بأقصى ما يمكن.
17- ما أثر قرص الشمس الأحمر على منتصر ؟
كلما رأى قرص الشمس الأحمر كان يعاني من أزمة نفسية حادة, لأن هذا المشهد هو آخر مشهد رآه قبل مقتل صديقه وقدوم ليلة الهزيمة في 5 يونيو 1967م .
18- بم كان منتصر متيقنا؟ وماذا كان يحزنه ؟
كان يملؤه يقين بقرب عودته إلى أهله وكان يحزن كلما تذكر مشهد الذئب وهو يرفع رأسه نحو قرص الشمس ثم يفترس زميله مجاهد.
- لقد دمر العدو معظم ممر الطائرات وتسيد الجو وحلت كارثة النكسة المدوية بمصروكان كل هم منتصر و مجاهد عندما حلقا بطائراتهما أن يلحقا بالعدوأية خسارة قبل أن يتمكن من بسط نفوذه على سيناء .
1- ما مرادف"ممر" ؟ وما مضاد "عدو" ؟ وما جمع "نكسة" ؟
2- من هما منتصر ومجاهد؟ وما الذي شغل بالهما؟
3- ما أُثر النكسة على القوات الحربية المصرية في سيناء؟
4- هل استطاع منتصر ومجاهد أن يحققا ما أرادا؟ وضح.
5- أعرب ما فوق الخط
6- هات من الفقرة كل كلمة مبنية وبين نوعها
- شاهدا رتلا من مدرعات العدو دمراه بالكامل تبعه عدد من الدبابات التي وجهت مدفعيتها صوب الطائرة أصابتها قذيفة أصيب مجاهد إصابة بالغة هبط بمظلته في أحد وديان سيناء حاول منتصر الصمود بالطائرة التي اشتعلت ولم يكن أمامه مفر من الهبوط بمظلته فهبط بقرب مدخل كهف .
1-هات جمع"رتلا", وجمع "قذيفة", ومرادف "الصمود" في جمل تامة من عندك.
2- كيف استطاع منتصر ومجاهد أن يلحقا بالعدو الخسائر؟
3- لماذا هبط مجاهد بمظلته؟ ماذا فعل منتصر؟
4- ما مصير مجاهد؟
5- أعرب ما فوق الخط
6- هات من الفقرة كل كلمة مبنية وبين نوعها
- كان منتصر يعاني من أزمة نفسية حادة فكلما رأى قرص الشمس الأحمر كان يملؤه يقين بقرب عودته وكان يحزنه كذلك مشهد الذئب عندما رفع رأسه نحو قرص الشمس ثم افترس زميله مجاهدا
1- ما مرادف "يعاني"؟ وما مضاد "أزمة"؟ وما جمع "الذئب"
2- ما سبب الأزمة النفسية التي مر بها منتصر؟
3- كيف قضى الذئب على مجاهد؟ وما مصير منتصر؟
4- ما الذي كان يشغل بال منتصر طوال فترة بقائه في صحراء سيناء؟
5- أعرب ما فوق الخط
6- هات من الفقرة كل كلمة مبنية وبين نوعها
مضت عشرة أشهر على وجود منتصر مع البدو وذات مساء دخل الشيح راغب إلى خيمة منتصر ألقى عليه السلام ثم قال له : لقد تم ترتيب تهريبك إلى الضفة الأخرى من القناة .. قال منتصر وهو في غاية اللهفة متى سيحدث ذلك يا شيخ العرب ؟
قال الشيخ متبسما : بعد ثلاثة أيام عندما يختفي القمر حتى لا يستدل علينا العدو بسهولة كان هناك وداع حار بين الشيخ راغب ومنتصر قال الشيخ راغب كم يعز علينا فراقك يا بني وعليك أن تعد نفسك لتعود إلينا مرة أخرى وقد ثأرت لبلدنا ولنفسك ولصديقك مجاهد أنا واثق أنكم ستعودون لطرد الأعداء من سيناء قال منتصر وقد اغرورقت عيناه بالدموع لن أنسى طوال حياتي ما فعلتموه معي وسوف نلتقي مرة أخرى يا شيخ راغب وقد تحررت سيناء من دنس الأعداء .
سار منتصر بصحبة دليل حتى وصلا إلى نفق سري تقابلا فيه مع أحد رجال الضفادع البشرية الذي كان معه ملابس أخرى ليرتديها منتصر كضفدع بشري وبدأ الاثنان السباحة وقبل شروق أول ضوء للصباح كان منتصر ورفيقه قد وصلا إلى الشاطئ الآخر للقناة وقتها فقط أدرك منتصر أن رحلة العودة إلى سيناء قد بدأت بعد أن انتهت رحلة العودة إلى الأهل .
قضى منتصر حوالي خمسة أشهر في مستشفى القوات الجوية استعاد فيها اتزانه النفسي وأصبح أكثر استعدادا للعودة للخدمة مرة أخرى ليأخذ بثأره من الاثنين معا : العدو الغاصب والذئب القاتل .
عندما عاد منتصر إلى وحدته القتالية وجد أمورا كثيرة قد تغيرت أصبح الجميع أكثر التزاما وأكثر جدية في التدريبات وتم إدخال تحسينات كثيرة على الطائرات تزيد من قدرتها الهجومية والمناورة وسرعة الالتفاف كما لفت انتباهه نبرة الثقة والإيمان التي يتحدث بها الجميع عن حقهم الذي لابد أن يستردوه وعن نصرة الله لهم .
خمس سنوات كاملة من التدريب الشاق المتواصل كان منتصر يشعر في كل يوم منها أن روح الانتصار تملؤه وأنه سيلقى الشيخ راغب قريبا وسيأخذ بثأره
- غاية : شدة (ج) غايات - يعز: يصعب × يهون - اغرورقت : امتلأت - دنس : نجس (ج) أدناس - اتزانه : هدوءه -لفت : أثار - المناورة : المناوشة
1- كم أقام منتصر بين البدو ؟ وكيف قضاها؟
أقام منتصر بين البدو عشرة أشهر كاملة يرعى الغنم طوال النهار ويبيت في الخيمة ليلا يفكر في العودة لأهله.
2- بم أخبر الشيخ راغب منتصر؟
في إحدى الليالي دخل الشيخ راغب على منتصر وأخبره بأنه قد تم الترتيب لتهريبه إلى الضفة الأخرى من القناة.
3- ما أثر هذا الخبر على منتصر ؟ وبم أخبره الشيخ؟
سأل الشيخ بلهفة شديدة متى يحدث ذلك يا شيخ راغب.فأخبره الشيخ وهو مبتسما سيكون بعد ثلاث أيام عندما يختفي القمر.
4- لماذا تم ترتيب العودة وقت اختفاء القمر؟
تم ترتيب عودة منتصر عندما يختفي القمر حتى لا يعثر العدو عليه بسهولة.
5- كيف كان الوداع بين الشيخ راغب و منتصر ؟ وماذا طلب الشيخ من منتصر؟
كان وداعا حارا وقال الشيخ راغب : كم يعز علينا فراقك يا بني. وطلب منه أن يعود لزيارتهم مرة أخرى وقد ثأر لنفسه ولوطنه ولصديقه.
6- بأي شيء كان يثق الشيخ راغب؟
كان يثق بأن الجيش سيعود مرة أخرى لسيناء لطرد الأعداء منها.
7- ما أثر هذه الكلمات على منتصر ؟ وبم وعد الشيخ؟
اغرورقت عيناه بالدموع وقال : لن أنسى طول حياتي ما فعلتموه معي ووعده بأن يلتقوا مرة أخرى وقد تحررت سيناء من دنس الأعداء.
8- كيف عاد منتصر إلي أهله ؟ ومتى وصل للضفة الأخرى؟
سار بصحبة دليل حتى وصل إلى نفق سري وتقابل مع أحد الضفادع البشرية الذي أعطاه ملابس ليرتديها كضفدع بشري وبدأ الاثنان السباحة ووصلا إلي الشاطئ الآخر قبل شروق أول ضوء للصباح
9- ماذا أدرك منتصر عندما وصل إلى الضفة الأخرى ؟
أدرك أن رحلة العودة لسيناء قد بدأت بعد أن انتهت رحلة العودة إلى الأهل
10- كم المدة التي قضاها منتصر في المستشفى ؟ ولماذا (أثرها) ؟
قضى منتصر خمسة أشهر في مستشفى القوات الجوية ليستعيد اتزانه النفسي وليصبح أكثر استعدادا للعودة إلى الخدمة مرة ثانية, وحتى ينفذ انتقامه من العدو والذئب معا.
11- بما فوجئ منتصر عندما عاد إلى وحدته القتالية ؟
فوجئ منتصر بتغيرات كبيرة في نظام العمل والتدريبومن ذلك:
• أصبح الجميع أكثر التزاما وأكثر جدية في التدريبات.
• تم إدخال تحسينات كثيرة على الطائرات تزيد من قدرتها الهجومية والمناورة وسرعة الالتفاف.
• لفت انتباهه نبرة الثقة والإيمان التي يتحدث بها الجميع عن حقهم الذي لابد أن يستردوه وعن نصر الله لهم.
12- كم قضى منتصر في التدريبات ؟ وبم كان يشعر؟
قضى منتصر خمس سنوات كاملة من التدريب الشاق المتواصل وكان يشعر في كل يوم منها أن روح الانتصار تملؤه وأنه سيلقى الشيخ راغب قريبا وسيأخذ بثأره من العدو المغتصب والذئب القاتل .
- مضت عشرة أشهر على وجود منتصر مع البدو وذات مساء دخل الشيح راغب إلى خيمة منتصر ألقى عليه السلام ثم قال له : لقد تم ترتيب تهريبك إلى الضفة الأخرى من القناة ..قال منتصر وهو في غاية اللهفة متى سيحدث ذلك يا شيخ العرب؟
1- هات من القطعة مرادف " انقضت", ومضاد"نقص", ومفرد "ضفاف"
2- كم المدة التي قضاها منتصر مع البدو؟ وكيف عرف أنه سيعود لأهله؟
3- ما أثر الخبر على منتصر؟ ومتى سيعود لأهله؟ ولماذا هذا الوقت بالذات؟
4- بم وعد منتصر الشيخ راغب؟ وكيف وصل القناة؟
5- أعرب ما فوق الخط
6- هات من الفقرة كل كلمة مبنية وبين نوعها
- قضى منتصر حوالي خمسة أشهر في مستشفى القوات الجوية استعاد فيها اتزانه النفسي وأصبح أكثر استعدادا للعودة للخدمة مرة أخرى ليأخذ بثأره من الاثنين معا : العدو الغاصب والذئب القاتل .
1- ما المقصود بالاتزان النفسي؟ وما مضاد استعاد؟
2- كم المدة التي قضاها منتصر في المستشفى العسكري؟ وما أثرها عليه؟
3- كيف عاد منتصر لأهله؟ وبم شعر عندما وصل للضفة الغربية من القناة؟
4- ما التغييرات التي لاحظها منتصر في القوات المصرية؟
5- أعرب ما فوق الخط
6- هات من الفقرة كل كلمة مبنية وبين نوعها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
محمد سامى



ذكر تاريخ الميلاد : 15/10/1978
عدد المساهمات : 162
تاريخ التسجيل : 10/04/2013
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: موضوعا منتصر ومجاهد - طيار ومقاتل شرح رائع   الثلاثاء سبتمبر 02, 2014 12:11 pm

جزاك الله كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
موضوعا منتصر ومجاهد - طيار ومقاتل شرح رائع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى شموع :: الصف الثانى الإعدادى :: اللغة العربية الفصل الدراسى الأول-
انتقل الى:  
سحابة الكلمات الدلالية
الابتدائى العربية امتحان الترم الصف الثاني الاعدادى للصف الاعدادي الثالث اللغة علوم الفصل اولى ثانوى عربية منهج الخامس حاسب الاول الثانى مذكرة امتحانات الرابع الابتدائي السادس
---